العودة   منتدى أحلى حياة في طاعة الله > الحب الحقيقى > ۩۞۩ ...... حبيبي رسول الله ...... ۩۞۩
التعليمـــات اجعل كافة الأقسام مقروءة

۩۞۩ ...... حبيبي رسول الله ...... ۩۞۩ الآن يا عمر , الآن يا عمر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2011, 10:59 PM   رقم المشاركة : 1
أنين التائبين
قلب ينبض
 
الصورة الرمزية أنين التائبين

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

أنين التائبين غير متواجد حالياً

 

أنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really nice

 

Icon1f2 :: رحمة النبي بالأمة :: صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رحمة الحبيب صلى الله عليه وسلم بأمته


ولقد اشتهر أن النبي عليه الصلاة والسلام لما كسرت رباعيته قال: «اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون»، فظهر أنه يوم القيامة يقول: «أمتي، أمتي» ، فهذا كرم عظيم منه في الدنيا وفي الآخرة، وإنما حصل فيه هذا الكرم وهذا الإحسان لكونه رحمة فإذا كان أثر الرحمة الواحدة بلغ هذا المبلغ فكيف كرم من هو رحمن رحيم؟

وأيضاً روي أنه عليه السلام قال: «اللهم اجعل حساب أمتي على يدي»، ثم إنه صلى الله عليه وسلم امتنع عن الصلاة على ميت لأجل أنه كان مديوناً بدرهمين،
وأخرج عائشة عن البيت بسبب الإفك
فكأنه تعالى قال له
إن لك رحمة واحدة وهي قوله: {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} والرحمة الواحدة لا تكفي في إصلاح عالم المخلوقات، فذرني وعبيدي واتركني وأمتك فإني أنا الرحمن الرحيم، فرحمتي لا نهاية لها ومعصيتهم متناهية،
والمتناهي في جنب غير المتناهي يصير فانياً،
فلا جرم معاصي جميع الخلق تفنى في بحار رحمتي، لأني أنا الرحمن الرحيم ..

حديث الشفاعة : سُئل ثابت البناني عن حديث الشفاعة فقال:
حدثنا محمد صلى الله عليه وسلم فقال: «إذا كان يوم القيامة ماج الناس في بعض فيأتون آدم فيقولون: اشفع لنا إلى ربك فيقول: لست لها، ولكن عليكم بإبراهيم فإنه خليل الرحمن، فيأتون إبراهيم فيقول لست لها، ولكن عليكم بموسى فإنه كليم الله فيأتون موسى. فيقول: لست لها ولكن عليكم بعيسى فإنه روح الله وكلمته، فيأتون عيسى فيقول: لست لها ولكن عليكم بمحمد صلى الله عليه وسلم فيأتوني

فأقول: أنا لها، فأستأذن على ربي فيؤذن لي ويلهمني محامد أحمده بها لا تحضرني الآن فأحمده بتلك المحامد وأخر له ساجداً، فيقال: يا محمد ارفع رأسك، وقل يسمع لك، وسل تعط واشفع تشفع ، فأقول : يا رب أمتي أمتي! فيقال: انطلق فأخرج منها من كان في قلبه مثقال شعيرة من إيمان فأنطلق فأفعل ثم أعود فأحمده بتلك المحامد ثم أخر له ساجدا، فيقال: يا محمد ارفع رأسك، وقل يسمع لك، وسل تعط، واشفع تشفع، فأقول: يا رب أمتي أمتي فيقال: انطلق فأخرج منها من كان في قلبه مثقال ذرة أو خردلة من إيمان، فأنطلق فأفعل ثم أعود فأحمده بتلك المحامد ثم أخر له ساجدا، فيقال: يا محمد ارفع رأسك، وقل يسمع لك، وسل تعط واشفع تشفع، فأقول: يا رب أمتي أمتي فيقول انطلق فأخرج من كان في قلبه أدنى أدنى مثقال حبة خردل من إيمان فأخرجه من النار، فأنطلق فأفعل.
وزاد أنس : " ثم أعود الرابعة فأحمده بتلك، ثم أخر له ساجدا، فيقال: يا محمد ارفع رأسك، وقل يسمع، وسل تعط، واشفع تشفع، فأقول: يا رب ائذن لي فيمن قال لا إله إلا الله، فيقول: وعزتي وجلالي وكبريائي وعظمتي لأخرجن منها من قال لا إله إلا الله. رواه البخاري .

.

خوفه على أمته من النار :

و قد ورد في بعض كتب التفسير عند قوله تعالى :{ وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى} [الضحى: 5] ،
أنه لمَّا نزلت عليه هذه الآية قال: " اللهم لا أرضى يوم القيامة و واحد من أمَّتي في النار" .


عَنْ أَبِي مُوسَىٰ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : « إِنَّ مَثَلِي وَمَثَلَ مَا بَعَثَنِي اللّهُ بِهِ كَمَثَلِ رَجُلٍ أَتَىٰ قَوْمَهُ. فَقَالَ: يَا قَوْمِ إِنِّي رَأَيْتُ الْجَيْشَ بِعَيْنَيَّ. وَإِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْعُرْيَانُ. فَالنَّجَاءَ. فَأَطَاعَهُ طَائِفَةٌ مِنْ قَوْمِهِ. فَأَدْلَجُوا فَانْطَلَقُوا عَلَىٰ مُهْلَتِهِمْ. وَكَذَّبَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ فَأَصْبَحُوا مَكَانَهُمْ. فَصَبَّحَهُمُ الْجَيْشُ فَأَهْلَكَهُمْ وَاجْتَاحَهُمْ. فَذَلِكَ مَثَلُ مَنْ أَطَاعَنِي وَاتَّبَعَ مَا جِئْتُ بِهِ. وَمَثَلُ مَنْ عَصَانِي وَكَذَّبَ مَا جِئْتُ بِهِ مِنَ الْحَقِّ » رواه مسلم ..

عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم : « إِنَّمَا مَثَلِي وَمَثَلُ أُمَّتِي كَمَثَلِ رَجُلٍ اسْتَوْقَدَ نَاراً. فَجَعَلَتِ الدَّوَابُّ وَالْفَرَاشُ يَقَعْنَ فِيهِ. فَأَنَا آخِذٌ بِحُجَزِكُمْ وَأَنْتُمْ تَقَحَّمُونَ فِيهِ » رواه مسلم
وقال أبو عيسَى : هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ وقد روي من غير وجهٍ ..


محبته لأمتــــه أن لا يهلكهم الله ولو آذوه :
عن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم - أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم :
(( هل أتى عليك يوم كان أشدَّ من يوم أحُدٍ ؟ قال: لقد لَقِيتُ من قومك ما لقيت، وكان أشدَّ ما لقيتُ منهم يومَ العقبةِ إِذ عرَضتُ نفسي على ابنِ عبد يا ليل بن عبد كُلال فلم يُجِبني إلى ما أردتْ فانطلقتُ وأنا مَهمومٌ على وَجهِي، فلم أستَفق إلا وأنا بقرنِ الثَّعالب، فَرَفَعتُ رأسي، فإذا أنا بَسحابةٍ قد أظلَّتْني، فنظرتُ فإذا فيها جِبريل، فناداني فقال: إِن الله قد سمعَ قولَ قومكَ لك وما رَدوا عليك، وقد بعث اللهُ إِليكَ مَلَكَ الجبالِ لتأمرَهُ بما شِئتَ فيهم، فناداني ملكُ الجبال فسلم عليّ ثم قال: يا محمد، فقال: ذلكَ فيما شئتَ، إن شِئتَ أن أطبِقَ عليهم الأخْشَبَينِ. فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: بل أرجو أن يُخرجَ الله من أصلابهم من يَعبُدُ اللهَ وحدَهُ لا يُشركُ بهِ شيئاً )) رواه مسلم ..


دعاء رسول الله للميت :

عَنْ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ سَمِعَهُ يَقُولُ: سَمِعْتُ عَوْفَ بْنَ مَالِكٍ الأشجعي رضي الله عنه ، يَقُولُ: صَلَّىٰ رَسُولُ اللّهِ عَلَىٰ جِنَازَةٍ. فَحَفِظْتُ مِنْ دُعَائِهِ وَهُوَ يَقُولُ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ. وَاعْفُ عَنْهُ. وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ. وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ. وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنَ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأَبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ. وَأَبْدِلْهُ دَاراً خَيْراً مِنْ دَارِهِ. وَأَهْلاً خَيْراً مِنْ أَهْلِهِ وَزَوْجَاً خَيْراً مِنْ زَوْجِهِ. وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ (أَوْ مِنْ عَذَابِ النَّارِ)». قَالَ: حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنْ أَكُونَ أَنَا ذٰلِكَ الْمَيِّتَ ، رواه مسلم (7/27) ..

وفيه أن الاستغفار في حق الصغير لرفع الدرجات، وقيل المراد بالصغير والكبير الشاب والشيخ.
وقد يكون سؤال من الله أن يغفر له ما كتب في اللوح المحفوظ أن يفعله بعد البلوغ من الذنوب حتى إذا كان فعله كان مغفوراً وإلا فالصغير غير مكلف لا حاجة له إلى الاستغفار ..


دعاء الحبيب لأمته من ما بدى منه :

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( اللهم إني أتـَّخذ عندك عهداً لن تُخلفنيه . فإنما أنا بشر فأي المؤمنين آذيتُهُ ، شتمتُهُ ، لعنتُهُ ، جلدتُهُ ، فاجعلها له صلاة وزكاة وقُربة تُقربُهُ بها إليك يوم القيامة )) رواه البخاري ومسلم واللفظ له ..
فكأنه يقول : من كان باطن أمره عندك أنه ممن ترضى عنه فاجعل دعوتي عليه التي اقتضاها ما ظهر لي من مقتضى حاله حينئذ طهوراً وزكاة فإنه صلى الله عليه وسلم متعبداً بالظواهر وحساب الناس في البواطن على الله .
ويحتمل أن يكون ذلك خرج مخرج الاشفاق وتعليم أمته الخوف من تعدي حدود الله ، فكأنه أظهر الاشفاق من أن يكون الغضب يحمله على زيادة في عقوبة الجاني لولا الغضب ما وقعت ، أو اشفاقاً من أن يكون الغضب يحمله على زيادة يسيرة في عقوبة الجاني لولا الغضب ما زادت ..
وقد يكون اللعن والسب يقع من غير قصد إليه فلا يكون في ذلك كاللعنة الواقعة رغبة إلى الله وطلباً للاستجابة .
وفي الحديث كمال شفقته صلى الله عليه وسلم على أمته وجميل خلقه وكرم ذاته حيث قصد مقابلة ما وقع منه بالجبر والتكريم ، والاعتناء بمصالحهم والاحتياط لهم والرغبة في كل ما ينفعهم وأنه إنما يكون دعاؤه عليه رحمة وكفارة وزكاة ، إذا لم يكن أهلاً للدعاء عليه والسب واللعن ونحوه وكان مسلماً ..

وربما يكون مما جرت به عادة العرب كقوله: تربت يمينك وعقرى حلقى، لا كبرت سنك. وفي حديث معاوية: لا أشبع الله بطنه ونحو ذلك، لا يقصدون بشيء من ذلك حقيقة الدعاء، فخاف صلى الله عليه وسلم أن يصادف شيء من ذلك إجابة فسأل ربه سبحانه وتعالى ورغب إليه في أن يجعل ذلك رحمة وكفارة وقربة وطهوراً وأجراً، وإنما كان يقع هذا منه في النادر والشاذ من الأزمان، ولم يكن صلى الله عليه وسلم فاحشاً ولا متفحشاً ولا لعاناً ولا منتقماً لنفسه،


الأمة المرحومة :
عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ قَالَ: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن هذه الأمة مرحومة ، جعل الله عزَّ وجلَّ عذابها بينها ، فإذا كان يوم القيامة دفع إلى كل امرئ منهم رجل من أهل الأديان فقال : هذا يكون فداءك من النار ))رواه الحاكم وقال صحيح الإسناد ولم يخرجاه ووافقه الذهبي وأحمد ..

و
عن أبي موسى الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« إن أمتي أمة مرحومة ، ليس عليها في الآخرة عذاب ، إنما عذابها في الدنيا القتل والبلابل والزلازل»
رواه أحمد وأبو داود ..

فهذه الأمة .. الأمة المحمدية هي أمة مرحومة إجماعها حجة لأنها لا تجتمع على ضلالة ولا محرم ، واختلاف علمائها رحمة ، وكان اختلاف من قبلهم عذاباً،

روى البيهقي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله «اختلاف أصحابي رحمة» .. وقال: «اختلاف أمتي رحمة» وأن الطاعون لهم رحمة وكان على من قبلهم عذاباً ..
وسواس الصدور هل نحاسب عليه ؟!
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم : « إِنَّ اللّهَ تَجَاوَزَ لي عن أِمَّتِي مَا وسوست بِهِ صُدُورُها مَا لَمْ تَعْمَل أو تَتَكَلَّم » رواه البخاري ..

هل نحاسب على الخطأ والنسيان ؟!
عن أبي ذر الغفاري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه " رواه ابن ماجة ..

من دعاء رسول الله لأمته أن لا يهلكها ولا يعذبها :
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قَوْلَ الله عَزَّ وَجَلَّ فِي إِبْرَاهِيمَ: {رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي} (إِبراهيم الآية: 36) الآيَةَ. وَقَالَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ :{إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (المائدة الآية: 118) فَرَفَعَ يَدَيْهِ وَقَالَ:
«اللَّهُمَّ أُمَّتِي أُمَّتِي» وَبَكَى.
فَقَالَ الله عَزَّ وَجَلَّ : يَا جِبْرِيلُ اذْهَبْ إِلَى مُحَمَّدٍ - وَرَبُّكَ أَعْلَمُ - فَسَلْهُ مَا يُبْكِيكَ ؟ فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ فَسَأَلَهُ. فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللّهِ بِمَا قَالَ وَهُوَ أَعْلَمُ. فَقَالَ الله : يَا جِبْرِيلُ اذْهَبْ إِلَى مُحَمَّدٍ فَقُلْ: إِنَّا سَنُرْضِيكَ فِي أُمَّتِكَ وَلاَ نَسُوءُكَ
)) رواه مسلم ..



منقووووول







    رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 11:09 PM   رقم المشاركة : 2
يانفس توبي
راجي العفو والغفران
 
الصورة الرمزية يانفس توبي

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

يانفس توبي غير متواجد حالياً

 

يانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant futureيانفس توبي has a brilliant future

 

افتراضي

صلى الله عليه وسلم

جزاكم الله خيرا ونفع بكم








التوقيع

هكذا الدنيا تفعل بأهلها ..
لا تتركهم على حال واحدة أبدا .. بل هي كثيرة التقلب والتغير ..
والموفق من وفقه الله وسدده .

اللهم عونك وتوفيقك .
يا من يعد غـداً لتوبته أعلى يقين من بلوغ غدِ؟
    رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 08:59 PM   رقم المشاركة : 3
أنين التائبين
قلب ينبض
 
الصورة الرمزية أنين التائبين

 


الجنس: male

اسم الدولة Egypt

أنين التائبين غير متواجد حالياً

 

أنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really niceأنين التائبين is just really nice

 

افتراضي

اللهم آمين ولكم بمثل ما دعوتم .








    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, النبي, بالأمة, رحمة, صلى, عليه, وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقيقة محبة النبي صلى الله عليه وسلم MEMO ۩۞۩ ...... حبيبي رسول الله ...... ۩۞۩ 6 03-18-2015 02:03 AM
صور من رحمة النبي صلى الله عليه وسلم بغير المسلمين Eslam @ Fcis ۩۞۩ ...... حبيبي رسول الله ...... ۩۞۩ 10 03-18-2015 02:01 AM
موسوعة الآذكار عن الرسول علية الصلاة والسلام egy950 ZoOoOom على حياتنا :: القسم العام :: 3 07-02-2011 05:34 PM
ملخص لمائة خصلة انفرد بها صلى الله عليه وسلم عن بقية الأنبياء السابقين عليهم السلام mirage ZoOoOom على حياتنا :: القسم العام :: 2 05-05-2011 06:24 PM


الساعة الآن 09:48 AM

Powered by vBulletin® Version.Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd